مأرب برس - خاص
الدكتور العباب في مهمة النهوض بالتربية والتعليم بمأرب
مأرب برس - خاص
نشر منذ : سنة و 11 شهراً و 19 يوماً | الأربعاء 26 سبتمبر-أيلول 2012 08:59 م

مع بدء العام الدراسي الجديد ، باشر الدكتور علي بن علي العباب مهام عمله بمكتب التربية والتعليم بعد أن تم تعيينه مديراً عاماً للمكتب، وهذه المرة الأولى في تاريخ المحافظة التي تشهد وصول شخصية أكاديمية بدرجة " دكتوراه " إلى هذا المنصب .

يأتي ذلك في إطار سعي السلطة المحلية بقيادة المحافظ سلطان العراده إلى النهوض بالعملية التعليمية ومعالجة الاختلالات والبدء بتنفيذ خطوات أكثر تأثيراً في مسار تحسين التعليم من خلال تفعيل التوجيه الفني والإداري لتقييم الأداء وتنمية المهارات الإدارية مع تعزيز علاقة المدرسة بالمجتمع ، وتبني مشروع لإعادة توزيع القوى العاملة والإدارة المدرسية والمبنى المدرسي وفق الاحتياج وتوفير التجهيزات المدرسية، وتأهيل المعلمين من حملة الثانوية العامة والدبلوم، ، ودعم الأنشطة المدرسية ،والتركيز على دعم المشاريع المتعلقة بتعليم الفتاة ، على حد تعبير العديد من المراقبين.

ويؤكد عدد من المهتمين بالشأن التربوي أن المهمة التي تم إيكالها للدكتور علي العباب شاقة جداً، لكنهم يعتقدون أن مؤهلاته العلمية وشخصيته القيادية والمستقلة ومهنيته الإدارية التي اكتسبها من أعماله السابقة من شأنها أن تذلل الكثير من الصعوبات.. فالأربعيني الذي ينحدر من مديرية حريب حصل على البكالوريوس من جامعة صنعاء1995م،وفي العام 1999م نال من جامعة سودانية درجة الماجستير في الإدارة والإشراف التربوي بتقدير إمتياز، وحصل على درجة الدكتوراه في الإدارة والإشراف التربوي من قسم أصول التربية بكلية التربية جامعة أسيوط بجمهورية مصر العربية عن رسالته الموسومة بـ " السلوك الإداري لمديري المدارس الثانوية العامة ودوره في مواجهة المشكلات الإدارية على ضوء بعض الاتجاهات الإدارية العصرية (دراسة تقويمية بالجمهورية اليمنية)" ، وقد أوصت لجنة المناقشة بطباعة الرسالة وتبادلها بين الجامعات ومراكز البحث العلمي وأشاد المناقشين بأهمية الدراسة والجهود المبذولة في تلك الرسالة ، كما أن الدكتور العباب شارك في عدد من الدورات التأهيلية أبرزها :إعداد المعلم الجامعي جامعة أسيوط ،واستخدام التكنولوجيا في التعليم ، وإدارة الجودة الشاملة وإدارة الوقت، بالإضافة إلى دورة في الإحصاء spss .

يراهن البعض على إمكانية نجاح الدكتور العباب استناداً إلى المهارات التي اكتسبها خلال مسيرته الإدارية من مدير مدرسة الوحدة الثانوية وصولاً إلى نائب عميد كلية التربية والآداب والعلوم بمأرب ، بينما ينتظر أبناء المحافظة من المدير الجديد إجراءات عملية لمعالجة تدني جودة التعليم وضعف الإدارة المدرسية ونقص المعلمين وتأخر الكتاب المدرسي ، والعمل من أجل وضع سياسات ممنهجة ومدروسة لوضع حد لظاهرة الغش ، وإشراك المجتمع في رسم الخطوط العريضة للارتقاء بالتعليم في المحافظة.

يمكن القول أن إدارة التربية والتعليم بمحافظة مأرب تستدعي اهتماما خاصاً من قبل السلطة المحلية وتخصيص نسبة من موازنة المحافظة لتفعيل الإشراف والمتابعة والأنشطة المدرسية وتفعيل دور مجالس الآباء بكافة المدارس، والنأي بالعملية التعليمية والتربوية عن المماحكات الحزبية الضيقة،مع إنشاء مجالس لمراقبة وتقييم الأداء التربوي بالمديريات، بالإضافة إلى الإعلان عن تأسيس جائزة سنوية لتكريم أفضل عشر مدارس ، وكل تلك المعالجات والمقترحات تتطلب إعداد رؤية من قبل الإدارة الجديدة لتحديد ما يمكن تنفيذه في ظل الإمكانات المتاحة من أجل الوصول إلى مستقبل تعليمي مشرق.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 10
    • 1)
      الصالحي نسئل الله لة التوفيق والنجاح
      سنة و 11 شهراً و 19 يوماً    
    • 2) » المهمة صعبة ولكنها ليست مستحيلة
      حسين جميح اتمنى في بداية مداخلتي للدكتور العباب التوفيق في مهمةالعقبات فيها ليست بالقليلة... لست هنا في وارد تسليط الضوء عليها فهي معلومة للبعيد عن مجال التربية فكيف بالقائمين عليه ولكن ما ينبغي التركيز عليه في هذه المرحلة ما يلي
      - التدرج في العلاج ومعالجة الامور الانية الملامسة للحظة خصوصا ونحن في بداية العام الدراسي
      سنة و 11 شهراً و 18 يوماً    
    • 3) » المهمة صعبة ولكنها ليست مستحيلة
      حسين جميح ومن تلك الجوانب
      - معالجة قضية البدائل التي ارهقت العملية التعليمية او ايجاد معالجات علمية لها بحيث يستبدل التربوي بتربوي وصاحب التخصص بشخص من نفس التخصص
      في الوقت الذي لا احبذ فيه مثل هه الظاهرة
      - تنشيط دور ادارة التوجية والرقابة واعادة تأهيل القائمين على هاتين الادارتين كما ينبغي اعادة النظر في الاساليب التي يتم بها اختيار الموجة التربوي
      سنة و 11 شهراً و 18 يوماً    
    • 4) » المهمة صعبة ولكنها ليست مستحيلة
      حسين جميح - اعادة النظر في طاقم الادارة المدرسية فالكثير من الاداريين غير مؤهلين ولايعرفون الكثير من فنون العمل الاداري واساليبه والكل يعرف كيف يتم اختيار مدير المدرسة في السابق

      - مدراء المراكز التعليمية واقسام المراكز لاتقوم بدورها الا في جني ثمار توزيع الغنائم وخاصة في بداية كل عام دراسي
      وما يحصل من مساومات في البدلاء وفي التنقلات لايخفى على احد

      - الحد من الانتشار العشوائي للمدارس بحيث اصبح لكل قرية مدرسه حتى ان عادات القرية او البلدة هي ما ينعكس على نهج المدرسة وليس العكس
      سنة و 11 شهراً و 18 يوماً    
    • 5) » المهمة صعبة ولكنها ليست مستحيلة
      حسين جميح - توجد ادارات في المكتب رغم اهميتها الا اننا لم نسمع شئ عما تقوم به
      فالمستلزمات المدرسية من وسائل تعليمية واجهزة معامل وما الى ذلك تكاد تكون منعدمة وهي من ادوات التعلم التي لايستقيم التعليم الا بها

      المحسوبيات وهذا الجانب تعاوني يتحمل المحافظ الجزء الاكبر منه فيا حبذا لو خرجت ادارة التربية والتعليم من المجاملات التي تفضي الى تعيينات تهدم ما يحاول الاخرون بناءه فلتتم المجاملة في اي مكان اخر رغم سوءتها ولكنها مدمرة ان حصلت في التربية والتعليم

      اتمنى للدكتور العباب التوفيق والسداد
      سنة و 11 شهراً و 18 يوماً    
    • 6) » حمل ثقيل , بالتعاون يخف....
      عبد الفتاح الطفاف نبارك للدكتور العباب نيلة الثقة ونقول ان الحمل ثقيل بعد ادارة حطمت العملية التعليمية خلال الفترات السابقة لكن بتكاتف الجميع والادارة الحكيمه ستذلل كافة الصعاب امام الرقي بالعملية التعليمية في محافظتنا الحبيبة,,,نسأل من الله توفيقكم جميعا في هذا الحقل الهام الى ما يخدم الاجيال.....
      سنة و 11 شهراً و 15 يوماً    
    • 7) » الصين ووخان /معيد في كلية التربية مارب جامعة صنعاء
      الأستاذ/حسن المنصوب في البداية اسال الله التوفق للدكتور علي العباب في مهمته الجديد واقول من خلال معرفتي به والعمل معه في كلية التربية مارب وخاصة في الكنترول فهو رجال للمهمات الصعبة ويستحق ان يضع في المكان المناسب وأنشاء الله تحظئ تربية مارب تطور على يدة ونسأل الله له العون
      تحياتي لك يادكتور
      حسن المنصوب
      الصين ووخان
      سنة و 11 شهراً و 14 يوماً    
    • 8) » العقل السليم في الجسم السليم
      محمود حليان العقيلي نسأل من الله له التوفيق في جميع اعماله و المهمه الموكله عليه ليست بالسهله كما يحسبها البعض خصوصاً ما لاقاها الدكتور : علي بن علي العباب من مشاكل متراكمه منذو سنوات و عجز في المعلمين و غيرها الكثير التي قد يطول ذكرها هنا
      فلقد رأيت فيه الاخلاص في المهنه التي تقع على عاتقه و احترامه للوقت و يذكره الناس بكل جميل و طيب و هذا ليس مداً لشخصه لكن الصدق يقال

      فنسأل من الله له التوفيق في كل اعماله و جعل من امثاله الكثير ....
      سنة و 11 شهراً و 10 أيام    
    • 9) » الرجل المناسب في المكان المناسب
      ماربي وافتخر اسال الله له التوفيق في حياته العمليه بالنهوض بهذه المحافظه المظلومة من كل الجهات
      سنة و 11 شهراً و 10 أيام    
    • 10) » عرفناه بارعاً في تحصيلة العلمي وسيكون بارعاً في مجالة العملي
      محمد حسين طليان نبارك للدكتور علي العباب علي تعيينة فعرفناة في تحصيلة العلمي اثناء دراسة الدكتورة في جامعة اسيوط مجدا مثابراً خلوقاً في تعاملة متزنناً في تصرفاتة رصيناً في كلامة متشعباً في علاقاتة فثقتناً في الله ثم فية بانتشال التعليم من ماوصل الية في المحافظة ومانالتة الحركة التعليمية من تدهور ابان نظام الحكم الفاسد والكهنوتي الذي جثم على صدور اليمنيين 33عاماً من الظلام الدامس الذي انها الحركة العلمية في اليمن خصوصاً في مارب الذي لقيت الويل من السياسة الممنهجة ضدها فحان دور المتعلمين والكوادر لبنا اليمن الجديد الذي كان يراهن راس وازلام النظام السابق بفشل المتعلمين الحاصلين علي المؤهلات العليا في قيادة مسيرت البناء الان يادكتور علي املنا ان تقود حركة التعلميم في المحافظة الامام بعد
      سنة و 11 شهراً و 9 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية