آخر تحديث: 11:57 مساءً -الخميس 24 إبريل-نيسان 2014
 
عبدالجبار المراني
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed وحي القلم
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
بحث

  
رداً على الدكتور حسني الجوشعي فيما يتعلق بعلاج الإيدز
بقلم/ عبدالجبار المراني
نشر منذ: سنة و 6 أشهر و 27 يوماً - الثلاثاء 25 سبتمبر-أيلول 2012 04:22 م

كتب الدكتور حسني الجوشعي (الرئيس السابق لفريق البحث الطبي لعلاج الشيخ عبدالمجيد )مقالاً على النت عن علاج الشيخ عبد المجيد أثار جدلاً كبيراً ، فأحببتُ أن أكتب تعليقاً على مقاله فيما يلي من نقاط:

1- مقاله فيه كثير من الحق، ولكنه صاغه بحيث يفهم القارئ أن الشيخ عبدالمجيد مدعي وأن المسألة زوبعة إعلامية فحسب! ، ومما قاله الدكتور حسني (وهو حق ): أن براءة الاختراع لا تعني علاجاً شافياً للمرض، بل تسجيلاً باسمه بحيث لا يدعيه أحد آخر.. ولكن الدكتور حسني تجاهل عمداً أن منظمةً كـ " ويبو " لا يمكن أن تمنح براءة اختراع لعلاج ضار، أو لعلاج ليس له علاقة بمرضٍ يدعي مكتشفه أنه يشفيه، وإلا كانت منظمة ويبو غبية جداً !!!

2- لم يكتشف الطب إلى الآن علاجاً يقضي على أي مرض فيروسي مائة في المائة، فالفيروس لا يقضي عليه العلاج(مع أن هناك دعاوى باكتشاف بعضها كاكتشاف الدكتور المصري جمال شوقي عبدالناصر علاجاً من الطحالب يقضي على فيروس الكبد سي كما يقولون، والله أعلم) ، وإنما كل العلاجات للأمراض الفيروسية تخفف من أعراضها ، أو تقوي مناعة الجسم، وإذا كان مرضاً خطيراً فلربما تجعل المريض يعيش مدة أطول (بمشيئة الله تعالى ).

وعلاج الشيخ عبدالمجيد هو من هذا النوع الذي لا يقضي على الفيروس نهائياً، ولكنه يخفف من أعراضه، ويقوي مناعة الجسم، التي يخسرها المريض بسببب الفيروس، ويعتبر هذا من أعظم العلاجات، لا سيما إذا لم تكن الأعراض الجانبية كبيرة، بل ربما تكون خفيفة جداً في علاج الشيخ ، والسُّمِّيَّة منعدمة، وهو علاج عشبي وليس علاجاً عقارياً.

3- إذا كان هناك من يفهم أن علاج الشيخ عبدالمجيد يقضي على الفيروس تماماً فهو شيء فهمه من نفسه، ولا يصح للدكتور حسني أن يقول إن علاج الشيخ لا يقضي على الفيروس ليفهم القارئ أن الشيخ يدعي ذلك، بل الشيخ لم يقل مطلقاً أن علاجه يقضي على الفيروس نهائياً.

4- اكتشاف الأنسولين لمرض السكري من أعظم الاكتشافات البشرية في التاريخ المعاصر، ومكتشفه فردريك غرانت بانتنغ ( Frederick Grant Banting ) توفي 1941، يعد من أعظم الذين انتفعت بهم الإنسانية، ومع هذا فعلاجه لا يعدو تخفيفاً من أعراض المرض، وغايته أن يجعل المريض يتعايش مع المرض، ولا يقضي على المرض نهائياً، وإن ترك المريض العلاج فإنه السكر سيرجع إليه وسيتعبه كثيراً، ومع هذا فالعالم يعترف لمكتشف الأنسولين بالنفع والسبق والعلمية؛ فلماذا لا يُعترف للشيخ عبدالمجيد كما يعترف لمكتشف الأنسولين؟ إذا كان علاج الشيخ باعتراف د. حسني الجوشعي، يقوي المناعة، ويساعد على اختفاء الفيروس.

4- بعض الأطباء الكرام ممن تربطنا بهم علاقة جيدة ، ونعترف لهم بالفضل وبالعلم تناولوا مسألة استصدار الدواء بتعقيدات بالغة جداً .

والحق نقول هنا: لماذا يلجأ الطب الأمريكي والأوروبي وهو أحدث طب في العالم إلى الطب البديل (بل الطب الأصيل) اليوم ؟ بمعنى: أنهم يرجعون إلى الأعشاب ـ ويرجعون إلى قضايا بسيطة جداً في الطب البديل، بل صاروا ينادون باستبدال كثير من العقاقير بأشياء كثيرة خلقها الله في الطبيعة على طبيعتها، إلا لنفعها للإنسان .

فالدواء العشبي أهون بكثير من دواء العقاقير، لا سيما مع انعدام الأعراض الجانبية وانعدام السُّمِّيَّة في العلاج .

*والخلاصة أن علاج الشيخ عبدالمجيد يخفف من الأعراض، ويجعل المريض يتعايش مع المرضى كالأنسولين مع السكر إلى أن يأتي ما يثبت العكس، وما ثبت لدينا بدليل قاطع فلا نتزحزح عنه إلا بدليل مثله ...

ومنظمة "ويبو "منحت الشيخ عبدالمجيد تسجيلاً للعشب الذي أعطاه مرضاه، بمعنى أنه أول من سجله باسمه نعم، ولكن لا يمكن لمنظمة مثل " ويبو " أن تمنحه ذلك التسجيل واستخدامه لعلاج الإيدز، وهو لا ينفع فيه ، فمنظمة " ويبو " ليست غبية ...

وبالله التوفيق .

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 3
    • 1) » تناقض الطبيب في أقواله
      yaser http://www.islam.gov.kw/site/news/details.php?data_id=4486&fb_source=messageلدكتور حسني أحمد الجوشعي رئيس الفريق الطبي للإعجاز العلمي في القرآن والسنة باليمن – دكتورا
      سنة و 6 أشهر و 27 يوماً    
    • 2) » براءة اختراع
      مراقب لماذا لا تنشرون نتائج الفحوصات التي بموجبها تم تسجيل الاختراع واعتماده كعلاج لمرض الايدز؟؟ بغض النظر عن كلام الجوشعي او غيره التصريح كان واضحا واصدره الشيخ باسم براءة اختراع لمرض الايدز ولا تاويل يحتمل الا في بطن المصرح. ثم لقد اثبت العلم الصيدلاني ان العلاج العشبي المفرد لا يكون مصدرا لازالة او تخفيف الامراض المعقدة والا لكان سكان الهند ووسط افريقيا اقل الناس عرضة لامراض السرطانات وغيرها. نقوا لقد اضطررنا للكلام ولا حول ولا قوة الا بالله.
      سنة و 6 أشهر و 26 يوماً    
    • 3) » لاحول ولاقوة الا بالله
      امة الجبار يبدو ان الاخ عبد الجبار قد افتى فيما ليس له به علم فأي نقطه يدلى بها يجب ان يكون مرجعها هو المصدر وهو هنا قد اهمل هذا المصدر اهمالا يقدح في صدقية مقاله
      ففي النقطه الثالثه التي قال فيها ان من فهم ان علاج الشيخ عبد المجيد يقضي على الفايروس فإنما فهمه من نفسه !!!!!؟؟؟؟ فيبدو انه لم يستمع لتصريح الشيخ في مقابلته على الجزيره مباشر حينما قال بالنص ان العلاج يقضي على الفايروس .راجع المقابله 
      وفي النقطه التي شبه فيها علاج الشيخ بالانسولين ان مجرد مخفف للأعراض وبمجرد توقف العلاج يرجع المرض ويتفاقم فأقول ايضا انه لم يسمع الشيخ في المقابله وهو يقول ان المرضى اللذين تماثلوا للشفاء توقفوا عن تعاطي العلاج لمدة سنه كامله واجري الفحص لهم بعد مرور السنه وكانت النتيجه ايضا نيجاتف اي لاوجود للفايروس  فياأخي قبل ان تكتب مقالا عن شيئ افهم الامور فهما صحيحا حتى يتم الانصاف فيما تحكم عليه والله ولي التوفيق
      سنة و 6 أشهر و 23 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
عودة إلى وحي القلم
أكثر مقال قراءة
وحي القلم